الادب الكردي الشعر الكردي, قصص وراويات كردية

قصيدة كردستان لمحمود درويش

قصيدة كردستان لمحمود درويش صعد الشاعر محمود درويش بحنو, وعانق جبال كردستان الشامخة, ودخل في حميمية متوحداً مع صقور هذه الجبال التي كانت تتلقى الضربات الضروسية المؤلمة من قوات


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-28-2011, 06:31 PM   رقم المشاركة : [1]
الصورة الرمزية Āmîḏ Avîndara
 

Āmîḏ Avîndara is just really niceĀmîḏ Avîndara is just really niceĀmîḏ Avîndara is just really niceĀmîḏ Avîndara is just really niceĀmîḏ Avîndara is just really nice
قصيدة كردستان لمحمود درويش




قصيدة كردستان لمحمود درويش

صعد الشاعر محمود درويش بحنو, وعانق جبال كردستان الشامخة, ودخل في حميمية متوحداً مع صقور هذه الجبال التي كانت تتلقى الضربات الضروسية المؤلمة من قوات الطغيان العراقية السابقة, بهذه الأشعار الجميلة يهبط من الجبال الكردية إلى رياضها وهو ينتعش أكثر وأكثر من رائحة هذه الورود, والرياحين, وعبق التراب الكردستاني يمد له البساط الأخضر, ويحرس كلماته الرقيقة خوفاً من تلقيها شظية جندي يحمل في ثنايا قلبه حقداً ليس على الكرد فحسب, بل رمي كل شيء يدب على هذه الأرض الساكنة الجميلة.



أيها الشاعر الذي بكرت في الغناء للكرد وكردستان.. وهللت لصلاح الدين الذي جاء مع الريح الكردستانية, من (تكريت) يلهث في تحرير التراب المقدس الغالي, صلاح الدين الفارس الصنديد الذي أذاق مرارة الهزيمة للويس الفرنسي, ولريتشارقلب الأسد الملك الانكليزي الذي كان يفتك بالمسلمين أشد الفتك, أجل يا صلاح الدين أنت الذي سقيت روابي حطين بنثار من صلادة العزيمة والقوة من جبال جودي, متين, سفين.
يا شاعرنا العبقري, وأنت الذي دخلت عوالم الأكراد مع البياتي, والجواهري العظيم الذي صدح مثلك بأرقى قصيدة معبقة بباقات ورد محملة بمعاني البطولة والعنفوان والجزالة للقائد الأسطورة البارزاني الخالد الملا مصطفى) – (شعب دعائمه الجماجم والدم تتحطم الدنيا ولا يتحطم).
نعم يا شاعرنا وملهما وحبيبنا الذي لن ننساه لحظة من اللحظات ونحن ننتشي بقراءة قصائدك الملحمية والمعبرة عن ألم شعبك الفلسطيني وهو الذي لا يزال يعاني من الألم مثلنا, وألمنا من العروبة المزيفة التي عبرت عنها بكل وضوح, وصدق, وصراحة, العروبة المتعالية الجيفة في صحارى النسيان, ولم تجد أية نوازع إنسانية في صميم قلبها سوى زرع المزيد من رسائل الحقد والكراهية بين الشعوب, ونحترم, ونفتخر بالعروبة التي تحافظ على نقاء رسالتها البعيدة عن التعصب المقيت ؟!



... وهذه قصيدتك الخالدة يا شاعرنا لنغردها معك لكل مظلوم في الدنيا ونقول للظلم والظلّام كفى ... كفى :


معكم
معكم قلوب الناس
لو طارت قذائف في الجبال
معكم عيون الناس
فوق الشمس تمشي لا تبالي
معكم عبير الأرض
من خصر المحيط إلى الشمال
معكم أنا ... أمي ... أبي
وزيتوني وعطر البرتقال
معكم عواطفنا ... قصائدنا
جنود في القتال
يا حارسين الشمس من أصفاد أشباه الرجال
ما مزقتنا الريح إن نضال أمتكم نضالي
ا فرّ منكم فارس شدت على عنقي حبالي
تحيا العروبة !
هل فرّ مهرك يا صلاح الدين
هل هوت البيارق
هل صار سيفك صار مارق؟
في أرض كردستان
حيث الرعب يسهر والحرائق
الموت للعمال إن قالوا:
لنا ثمن العذاب
الموت للزراع إن قالوا:
لنا ثمن التراب
الموت للأطفال إن قالوا :
لنا نور الكتاب
الموت للأكراد إن قالوا :
لنا حق التنفس في الحياة
ونقول بعد الآن فلتحيا العروبة
مرّي إذاً في أرض كردستان
مرّي يا عروبة
هذا حصاد الصيف هلا تبصرين؟
لن تبصري
إن كنت من ثقب المدافع تنظرين
يا أمتي هاجم على تاريخك الإنسان
وأشباه الرجال
باسم العروبة
يستباح الدم تحكمك النعال
بعثت لمزبلة الزمان
أخسّ ما عرف الزمان من الزمان
باسم العروبة
يطعن التاريخ من شطآن دجلة والفرات
يا أمتي
لم يكفنا أنا براء
منهم ومن طابورهم
لم يكفنا أنا براء
ألقي لمزبلة الزمان
أخسّ ماعرف الزمان
ألقي عدوك يا عروبة !
ونقول بعد الآن فلتحيا العروبة
لا على الموت فلتحيا العروبة
شهرزاد .. يا شهرزاد
الليل يفترس الصباح
وحقول كردستان موسمها جراح
الحب ممنوع وهمس الجار لا شيء مباح
إلا دم الأكراد نفط الموقدين
مصباح عارهم بموت الآخرين
يا شهرزاد
هدأت أساطير البطولة في لياليك الملاح
والذكريات البيض والمهر الذي ركب الرماح
والحب والأمجاد والسيف الذي ملّ الكفاح
عار على بغداد ما فيها مباح
إلا دم الأكراد في المذياع
في صحف الصباح
حبر الجرائد في مدينتنا دمٌ
إنا أبدناهم وتعتز الذئاب وتبسم
إنا زرعنا أرض كردستان
لحداً عارياً من فوق لحد
إنا زرعناها جماجم لا تعد
يا شهرزاد
الليل يفترس الصباح
الحب ممنوع ومخدعك الوثير
ملقىً على أقدام سيدك الحقير
ودماء كردستان تغرق سافحيها
واللاعب المأفون بالنيران
سوف يموت فيها
يا شهرزاد
ما مات إلا الموقدون
مصباحهم بزيت الآخرين
فإلى اللقاء مع العصور القادمة
قومية العصر الذي
صنعته كفّ الثائرين.




* كتب الشاعر محمود درويش هذه القصيدة في سنة 1965






Āmîḏ Avîndara غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2011, 06:37 PM   رقم المشاركة : [2]
موقوف
 

ريتشارد قلب الاسد is on a distinguished road
إبداع وتميز ، ومن غيره شاعر المقاومة ، ما أروع كلماتك أيها الشاعر المبدع ،
وشكرا لك على اختيارك الرائع


ريتشارد قلب الاسد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2011, 10:27 AM   رقم المشاركة : [3]
نائب المدير العام
الصورة الرمزية جوااان
 

جوااان has a spectacular aura aboutجوااان has a spectacular aura about
رحمك الله أيه الشاعر الكبير ستبقى في قلوب كل الكورد شكرا ريجين الغالية


جوااان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لمحمود, درويش, قصيدة, كردستان

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقار سعودي لمدمني "القات" أحمد الغامدي الصحة والطب والتغذية 4 11-09-2012 08:10 PM
لمدمني الكمبيوتر: تمارين لعلاج ''إجهاد العين'' Āmîḏ Avîndara الصحة والطب والتغذية 2 09-08-2012 11:49 PM
عندما ياخذك الحنين ياروح كردستان إلى كردستان اهتف احبك ِ بلادي جلنار القسم العام 13 11-28-2011 04:37 PM
قصيدة كردستان ل jan-brin jan-brin الادب الكردي 8 10-19-2011 01:21 PM
رئيس اقليم كردستان: سنتصدي لأي تهديد يستهدف زعزعة استقرار ومصالح شعب كردستان مدمن برامج قسم الاخبار الكردية والعربية والمقالات السياسية 0 02-19-2011 10:34 AM


الساعة الآن 07:46 AM.


-