القسم العام المواضيع التي لا تندرج تحت اي قسم اخر

مدينة العراة

كان كل ما حوله يدعوه لأن ينافق ! فثلثي مجتمعه يتعاطى النفاق ، وفي عملهِ كل يوم يرى أشكالاً وأصنافاً من النفاق ، حتى في السوق والشارع والمقهى يرى الناس


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-12-2011, 05:40 PM   #1
مشرف الاقسام الدينية والقسم العام

الدولة :  السعودية - جدة
هواياتي :  كل ماكتبه مصطفى محمود
أحمد الغامدي is on a distinguished road
أحمد الغامدي غير متواجد حالياً
1 (15) مدينة العراة


كان كل ما حوله يدعوه لأن ينافق !
فثلثي مجتمعه يتعاطى النفاق ، وفي عملهِ كل يوم يرى أشكالاً وأصنافاً من النفاق ، حتى في السوق والشارع والمقهى يرى الناس هناك يتبادلون النفاق بكل وضوح !!

كان يؤلمه كثيراً ويحزنه انتشار النفاق في بيئته ، وكان بياضه ونقائه يردعانه أن يركب الموجه وينافق مثل ما ينافق السواد الأعظم من المحيطين به ...

ويوماً بعد يوم ، كانت قناعته في سوء النفاق تذبل شيئاً فشيئاً ، وكانت مبادئه كذلك تهتز يوماً بعد يوم أمام انتشار النفاق وسطوته وقوته وسؤدده في مجتمعه بشكل عام !

وبين نفسه وبينه ، جلس يتفكر في أمره ..

رأى أن حقه سُلب مراراً بسبب أنه لم ينافق ، وأنه تعب كثيراً ولم يجد أي التقدير بينما الآخرون لم يتعبوا أبداً مثل تعبه وحصلوا على الكثير بسبب نفاقهم ، وأنه لم يترقى ولم يحصل على زيادة في راتبه منذ سنين بعكس زملائه والسبب عدم ممارسته النفاق مثلهم !
وأنه أصبح وحيداً بلا أصدقاء يؤنسون وحدته بسبب صراحته المعهودة معهم وعدم منافقته لهم !
وأن الكثير من جيرانه ومعارفه أصبحوا يتهربون منه ويتجاهلونه بسبب عدم إتقانه النفاق في معاملته معهم !!

لذا .. قرر أن ينافق بكل حرّفنه وحذق وذكاء وشراهة !!

وبعد مرور 3 أعوام على ممارسته النفاق وإدمانه عليه ، التقى بأحد أصدقائه القدامى في أحد الأماكن العامة ، فدعاه لشرب فنجاه قهوة ، وفعلاً وافق صديقه على قبول هذا العرض ..

هناك في المقهى وبعد أن فُتح باب الحديث بينهما على مصراعيه ، أخذ الصديق القديم يشتكي لصديقه عن تردي حالته المالية ، وأنه يجازى دائماً بعدم التقدير في عمله على الرغم من أنه يعمل بتفاني وضمير ،

وأن الكثير من أصدقائه وجيرانه ومعارفه أخذوا يتهربون منه ويتحاشون الجلوس معه والسلام عليه !!

وكان ( صاحبنا ) حيينها واضعاً يده على خده يستمع لحديث صاحبه ، فتذكر في نفسه مأساته التي كان يعانيها قبل أن يتعاطى النفاق ، فأخذ يهمس في داخله ويقول: كم أنت مسكين يا صاحبي !! ، لقد عُدت بي 3 سنين إلى الوراء ، يوم أن كنت غبياً ولم أنافق !!

وفجأة ..

قطع الصاحب القديم حبل أفكار صاحبه في لحظة هز بها كتفه
قال له: أين سرحت ؟
وهل استمعت لحديثي ؟
قال: نعم ..
لقد استمعت لكل حرف خرج من فمك ، والحل بسيط جداً يا عزيزي ، فما عليك إلا أن تنافق ، وستكون حياتك على ما يرام ، وبشكل فوري وسريع !!

واستطرد قائلاً:

أنا يا صديقي ..
كنت أمشي بكامل ثيابي في مدينة كل أهلها يمشون عراة بدون أي ملابس تسترهم !!
وكنت حينما أمر بالقرب منهم يضحكون عليّ كثيراً لأن ثيابي ما زالت تغطي عورتي ،

فقلت في نفسي: لا بد أن أتمسك بكل قطعة من ملابسي وإن كان أهل المدينة هذه جميعهم يمشون عراة .

لكن ومع مرور الوقت لم أرى أي جدوى لملابسي على جسدي في مدينة أهلها يمشون في أرجائها بلا ملابس !!
لذا قررت في أحد الليالي الجميلة أن أخلع ملابسي قطعة قطعة وأرميها للكلاب حتى تمزقها !!

ومنذ ذلك اليوم وأنا أتمتع بحياة سعيدة ، وكل ما كنت في يوم أكثر تعرياً من سابقه ..
كانت سعادتي أكبر !!

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
نَافِقْ
وَنَافِقْ
ثمَّ نَافِقْ ، ثمَّ نَافِقْ
لا يَسْلَمُ الجَسَدُ النَّحِيلُ مِنَ الأَذَى
إنْ لَمْ تُنَافِقْ
نَافِقْ
فَمَاذَا في النِّفَاقِ
إذَا كَذَبْتَ وَأَنْتَ صَادِقْ؟
نَافِقْ
فَإنَّ الجَهْلَ أَنْ تَهْوِي
لِيَرْقَى فَوْقَ جُثَّتِكَ الْمُنَافِقْ
لَكَ مَبْدَأٌ ؟ لا تَبْتَئِسْ
كُنْ ثَابِتَاً
لَكِنْ .. بِمُخْتَلَفِ الْمَنَاطِقْ
وَاسْبِقْ سِوَاكَ بِكُلِّ سَابِقَةٍ
فَإنَّ الحُكْمَ مَحْجُوزٌ
لأَرْبَابِ السَّوَابِقْ
* *
هَذِي مَقَالَةُ خَائِفٍ
مُتَمَلِّقٍ ، مُتَسَلِّقٍ
وَمَقَالَتِي : أَنَا لَنْ أُنَافِقْ
حَتَّى وَلَوْ وَضَعُوا بِكَفَيَّ
الْمَغَارِبَ وَالْمَشَارِقْ
يَا دَافِنِينَ رُؤُوسَكُمْ مِثْلَ النَّعَامِ
تَنَعَّمُوا
وَتَنَقَّلُوا بَيْنَ الْمَبَادِئِ كَالْلَقَالِقْ
وَدَعُوا الْبُطُولَةَ لِي أَنَا
حَيْثُ البُطُولةُ بَاطِلٌ
وَالحَقُّ زَاهِقْ !
هَذَا أَنَا
أُجْرِي مَعَ الْمَوْتِ السِّبَاقَ
وَإنَّنِي أَدْرِي بِأَنَّ الْمَوْتَ سَابِقْ
لَكِنَّمَا سَيَظَلُّ رَأْسِي عَالِيَاً أَبَدَاً
وَحَسْبِي أَنَّنِي في الخَفْضِ شَاهِقْ !
فَإذَا انْتَهَى الشَّوْطُ الأَخِيرُ
وَصَفَّقَ الجَمْعُ الْمُنَافِقْ
سَيَظَلُّ نَعْلِي عَالِيَاً
فَوْقَ الرُّؤُوسِ
إذَا عَلاَ رَأْسِي
عَلَى عُقَدِ الْمَشَانِقْ !

أحمد مطر .


  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2011, 06:10 PM   #2
 
الصورة الرمزية Āmîḏ Avîndara

الدولة :  في عينك عنواني
هواياتي :  المطالعة
Āmîḏ Avîndara is a jewel in the roughĀmîḏ Avîndara is a jewel in the roughĀmîḏ Avîndara is a jewel in the roughĀmîḏ Avîndara is a jewel in the rough
Āmîḏ Avîndara متواجد حالياً
زمن عجيب ومزري ان يصبح النفاق هو سيد الموقف وهو المنقذ الوحيد للماساة والمعاناة ولكنة وللاسف حقيقة حاصلة نافق تعش وتحب من الناس الصريح الصادق لا مكان لة بيننا
اه يا زمن لاين ستصل بنا
احمد موضوع اكثر من رائع يستحق التقييم سلمت يمناك وشكرا لجهودك
  رد مع اقتباس
قديم 10-15-2011, 06:46 PM   #3
 
الصورة الرمزية لحن الحياة
النفـاق بلغـة العصــر هو القنـاع المزيف الذي يرتديـه معظم الناس كالملابس لستر العورة، فالقناع لستر عورة الخٌلٌق..
طرح رائع احمد اسعدك ربي على روعة الطرح ..
  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:01 PM   #4
مشرف الاقسام الدينية والقسم العام

الدولة :  السعودية - جدة
هواياتي :  كل ماكتبه مصطفى محمود
أحمد الغامدي is on a distinguished road
أحمد الغامدي غير متواجد حالياً
ريجين

يسلم مرورك وتعليقك الجميل وتقييمك الأجمل
  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:07 PM   #5
مشرف الاقسام الدينية والقسم العام

الدولة :  السعودية - جدة
هواياتي :  كل ماكتبه مصطفى محمود
أحمد الغامدي is on a distinguished road
أحمد الغامدي غير متواجد حالياً
لحونة

ويسعدك على مرورك العذب سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 11:14 PM   #6

الدولة :  السعوديه
هواياتي :  الكتابه وتبادل الاراء
الشوبكي has a spectacular aura aboutالشوبكي has a spectacular aura about
الشوبكي غير متواجد حالياً
احسنت يارجل المواقف
احسنت وشكرا لك
  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 11:30 AM   #7
 
الصورة الرمزية كردية وافتخر
شكرا لالك اخي الكريم
دمت بخير
  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 01:33 PM   #8
مشرف الاقسام الدينية والقسم العام

الدولة :  السعودية - جدة
هواياتي :  كل ماكتبه مصطفى محمود
أحمد الغامدي is on a distinguished road
أحمد الغامدي غير متواجد حالياً
الشوبكي

أحسن الله إليك سيدي وغفر ذنبك
  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 01:33 PM   #9
مشرف الاقسام الدينية والقسم العام

الدولة :  السعودية - جدة
هواياتي :  كل ماكتبه مصطفى محمود
أحمد الغامدي is on a distinguished road
أحمد الغامدي غير متواجد حالياً
كردية

حياك الله سيدتي
  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2012, 02:07 PM   #10
المشرف العام
 
الصورة الرمزية زيآد

الدولة :  كردستان العراق .
هواياتي :  الموسيقى والشطرنج
زيآد will become famous soon enough
زيآد غير متواجد حالياً
بكل اسف اصبح فعلا النفاق هو لغة النجاح والمال والراحة والوجاهه . لكن ؟؟
ايضا هنالك من نجحوا واغتنوا وفازو بكل خير من دون نفاق ولكن بتقوى الله والاخلاص في العمل.

احمد انت دائما مبدع وعندما اقرأ مواضيعك ازداد علما وازداد فخرا باني اجتمعت معكم على مائدة الخير في منتدى مثل ديار بكر رائع بكل اعضاءه وخصوصا أنت .
مع التقدير لكل الاعضاء الباقين .
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مدينة, الغراب

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغراب ...سوف يدهشك زيآد الصور العامة والغرائب والعجائب والكاركاتير 3 08-11-2012 10:41 AM
الغراب ... زيآد قسم الارشيف 0 08-08-2012 02:52 PM
معلومات عن الغراب تقشعر لها الابدان Āmîḏ Avîndara العلوم والتكنولوجيا والتقينات 1 08-25-2011 12:46 PM
سيمفونية فيلم العراب عزف أندريه ريو Āmîḏ Avîndara الاغاني العربية والاجنبية 2 08-07-2011 03:45 PM
ذكر الغراب في سورة المائدة Āmîḏ Avîndara القسم الديني 1 03-07-2011 06:10 PM


الساعة الآن 10:02 AM.


-