Smiley face
Smiley face
Smiley face

العودة   منتديات ديار بكر - Diyarbakır > الاقسام الكوردية > الادب الكوردي

الادب الكوردي الشعر الكردي, قصص وراويات كردية

قصة العصفور والناي من التراث الكردي

كان يا مكان في قديم الزمان، كان هنالك عصفور بلا عمل ولا أي شيء يقوم به، فكان يطير ويزقزق ويحطّ على أغصان الأشجار سعيداً فرحاً، إلى أن جاء يوم وقرر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-07-2018, 09:52 AM   رقم المشاركة : [1]
جلنار
الصورة الرمزية جلنار
صاحبة الموقع
 

جلنار تم تعطيل التقييم

Untitled قصة العصفور والناي من التراث الكردي

كان يا مكان في قديم الزمان، كان هنالك عصفور بلا عمل ولا أي شيء يقوم به، فكان يطير ويزقزق ويحطّ على أغصان الأشجار سعيداً فرحاً، إلى أن جاء يوم وقرر القيام بعمل ما، فطار بعيداً وحطّ بعد أن أعياه التعب على شوكة، فدخلت الشوكة في قدمه، فتوجع من ذلك كثيراً وأخذ يصرخ ويطير هنا وهناك إلى أن صادف عجوزاً تقف بالقرب من تنورٍ، تحاول إشعاله لتصنع الخبز، لكنه لم يشتعل أبداً، فذهب العصفور وحطّ على التنور، وقال للعجوز:

العصفور والناي التراث الكردي 1303021586_0(2).jpg

أيتها العجوز، هنالك شوكة دخلت في قدمي، فإن أخرجتها ارمها في التنور ليشتعل ويسخن تنورك.
قالت العجوز: حسناً.
أخرجت العجوز الشوكة، قذفته في التنور ونفخت فيه، فاشتعلت النار وسخن التنور ومن ثم أدخلت العجوز العجين فيه إلى أن استوى الخبز، وعندما استوى أخرجته من التنور لتغادر، وقبل أن تهمّ بالذهاب إلى البيت أتى العصفور وقال لها:
أيتها العجوز، أريد شوكتي..
-ولكني رميت الشوكة في التنور لأصنع الخبز..!!؟
قال العصفور:
لا يعنيني ماذا فعلتِ، فإمّا أن تعطيني شوكتي وإما تعطيني مقابلها سبعة أرغفة..
قالت العجوز:
لماذا تفعل ذلك أيها العصفور، فأنت الذي أعطيتني الشوكة، وأنا أخرجتها من قدمك حسنة لوجه الله، وقلت بنفسك ارمي الشوكة في التنور لتشتعل النار فيه.
ولم تملك العجوز وسيلة إلا واستخدمتها لإقناع العصفور بالعدول عن فكرته، لكنه لم يقتنع، وأصرّ العصفور على طلبه مردداً:
إما أن تعطيني شوكتي وإما سبعة أرغفة.
فاضطرت العجوز إلى إعطائه سبعة أرغفة.
حمل العصفور الأرغفة السبعة وأخذ يطير بها إلى أن صادف راعياً، الراعي كان قد حلب الأغنام ووضع الحليب مع برازها في صحن صغير وكان يأكل...!!
فطار العصفور وحطّ على مكان قريب منه وقال:
أيها الراعي، خذ هذه الأرغفة السبعة وضعها في الحليب لتأكل هنيئاً مريئاً.
فرح الراعي كثيراً وأكل الخبز مع الحليب إلى أن شبع تماماً، وحالما قال الراعي: الحمد لله..
أتى العصفور وحط قربه وقائلاً:
أعطني أرغفتي..
قال الراعي:
لقد وضعت الأرغفة في الحليب وأكلتها..!!
قال العصفور:
أريد أرغفتي السبعة، فإما أن تعطيني إياها وإما أن تعطيني سبعة أكباش...
قال الراعي: لا تفعل ذلك أيها العصفور..
ورغم كل محاولات الراعي بإقناعه إلا أنه كان مصراً جداً، وبقي يردّد:
إما سبعُ أرغفة وأو سبعة أكباش...
وفي النهاية اضطر الراعي إلى إعطاء العصفور سبعة أكباش..

العصفور والناي التراث الكردي 11(21).jpg

أمسك العصفور بأكباشه السبعة وطار بها، فرأى من بعيد عرساً في قرية قريبة، وكان من في العرس قد جمعوا السلاحف والضفادع ليذبحوها ويضعوها في طعام العرس..
ذهب العصفور وحطّ على شجرة قريبة من منزل صاحب العرس، وقال:
أتركوا هذه السلاحف والضفادع فقد جلبت لكم سبعة أكباش، اذبحواها وضعوها في طعامكم هنيئاً مريئاً.
فحلى على العرس فرحة إلهية حيث قاموا بذبح الأكباش ووضعوها في طعامهم وأكل الجميع حتى اتخموا، وعندما قاموا من على الموائد أتى العصفور وقال لهم:
هيا أعطوني أكباشي السبعة.
قال صاحب العرس:
لقد ذبحنا أكباشك وأطعمنا بها ضيوفنا وأكلوها جميعها..
قال العصفور:
كلاّ، لا يعنيني الأمر، أريد أكباشي السبعة، فإما أن تعطوني إياها وإما سآخذ العروس..
قالوا:
أيها العصفور، لا تفعل ذلك..
ولكنهم رغم كل محاولاتهم لم يستطيعوا إقناع العصفور الذي ماتوقّف يقول:
إما أكباشي السبعة وإما العروس...
فاضطروا لإعطائه العروس، فأمسك العصفور العروس وطار بها إلى أن صادف راعياً، كان يرعى الأغنام ونايه في فمه يعزف ألحاناً جميلة، فتملك الناي قلب العصفور، وقال:
أيها الراعي، ألا تقبل أن نتبادل بين عروسي ونايك..!؟
ففرح الراعي كثيراً وقال:
ولِم لا..!!
فأعطى العصفور العروس للراعي وأخذ الناي وطار به إلى أن اسقرّ على صخرة،وبدأ يعزف على الناي ويقول:
تو، تووووو
بادلت شوكة قدمي بسبع أرغفة...
بادلت سبع أرغفة بسبعة أكباش..
وبسبعة أكباش أخذت العروس...
فبادلت العروس بناااااي.....
عندما قال ذلك العصفور أدرك كم أنه مخطئ وأدرك كم أن تصرفه كان أحمقاً، وندم كثيراً على ذلك، ولكن الندم لن ينفعه في شيء الآن.. ومرة أخرى أمسك الناي وبدأ يغنّي:
تو، تووووو
بادلت شوكة قدمي بسبع أرغفة...
بادلت سبع أرغفة بسبعة أكباش..
وبسبعة أكباش أخذت العروس...
فبادلت العروس بناااااي.....
وأمسك نايه ورماه بغضب وحزن إلى أن أصبح أشلاء متناثرة وطار صِفر اليدين، ذهب بعيداً جداً إلى أن ضاع هناك ولم يعلم أحد منذ ذلك الحين إلى أين ذهب ولم يسمعوا عنه شيئاً...

*بدل من الشوكة مذكور "ظِفر" في رواية أخرى




جلنار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-10-2018, 11:59 AM   رقم المشاركة : [2]
عاشقة كردستان
الصورة الرمزية عاشقة كردستان
نائب المدير العام
 

عاشقة كردستان will become famous soon enough

رد: قصة العصفور والناي من التراث الكردي

ميرسي لالك ياقمر



عاشقة كردستان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-24-2018, 12:34 PM   رقم المشاركة : [3]
كردية وافتخر
الصورة الرمزية كردية وافتخر
 

كردية وافتخر will become famous soon enough

رد: قصة العصفور والناي من التراث الكردي

كل الشكر لالك اختي الغالية



كردية وافتخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
التراث, العصفور, الكردي, والناي, قصة

ãæÇÖíÚ ÐÇÊ Õáå الادب الكوردي


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأدب الشعبي عند الأكراد faysel yakoub الادب الكوردي 9 يوم أمس 11:01 PM
الفنان التشكيلي الكردي كاني آلان faysel yakoub الاغاني والافلام والفيديو الكوردي 4 04-13-2016 11:52 AM
التحالف الوطني: تصريحات رموز الإئتلاف تؤكدُ تحالفها مع القوى التكفيرية جلنار قسم الاخبار الكردية والعربية والمقالات السياسية 0 03-27-2016 10:40 AM
تفسير التراب في المنام Evîndara Amedê عالم الابراج والتوقعات والفلك وتفسير الاحلام 0 01-08-2016 10:08 AM
آلان قادر : غياب برنامج قومي كردستاني واضح، وإغتراب القيادات الكردية عن طموحات وأهداف الكرد في الحرية وتقرير المصير هي سبب مأساة الشعب الكردي faysel yakoub قسم الاخبار الكردية والعربية والمقالات السياسية 0 09-21-2015 09:52 PM


الساعة الآن 05:46 AM.