Smiley face
Smiley face
Smiley face

العودة   منتديات ديار بكر - Diyarbakır > وحي الحروف ونبضات الاقلام > القصص والروايات

قصة عن الحرية

قصة عن الحرية تقول الحكاية : بعد أن انتهى الجزار من سنِّ سكينه دخل الى وسط الزريبة فأدركت الخرفان بحسها الفطري أن الموت قادم لا محالة ... ووقع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-28-2018, 01:33 AM   رقم المشاركة : [1]
faysel yakoub
الصورة الرمزية faysel yakoub
كردي مبدع
 

faysel yakoub is on a distinguished road

قصة عن الحرية

قصة عن الحرية

تقول الحكاية : بعد أن انتهى الجزار من سنِّ سكينه دخل الى وسط الزريبة فأدركت الخرفان بحسها الفطري أن الموت قادم لا محالة ... ووقع الاختيار على أحد الخراف، وأمسك الجزار بقرنيه يسحبه إلى خارج الزريبة ولكن ذلك الكبش كان فتياً وذا بنية قوية فتجاهل الوصية رقم واحد من دستور القطيع ءوهي بالمناسبة الوصية الوحيدة في ذلك الدستورء والتي تقول: حينما يقع عليك اختيار الجزار فلا تقاوم فهذا لن ينفعك بل سيغضب منك الجزار ويُعرِّض حياتك وحياة أفراد القطيع للخطر.
قال هذا الكبش في نفسه : هذه وصية باطلة ودستور غبي؛ فإذا كانت مقاومتي لن تنفعني في هذا الموقف؛ فلا أعتقد أنها ستضرني و انتفض ذلك الكبش وفاجأ الجزار واستطاع أن يهرب من بين يديه ليدخل في وسط القطيع ،فنجح في الإفلات من الموت الذي كان ينتظره و لم يكترث الجزار بما حدث كثيراً فالزريبة مكتظة بالخراف فأمسك الجزار بخروف آخر وجرَّه من رجليه وخرج به من الزريبة وكان الخروف الأخير مسالماً مستسلماً ولم يُبْدِ أية مقاومة إلا صوتاً خافتا يودع فيه بقية القطيع .
وهكذا بقيت الخراف في الزريبة تنتظر الموت واحداً بعد الآخر، بينما كان الكبش الشاب يفكر في طريقة للخروج من زريبة الموت وإخراج بقية القطيع معه و كانت الخراف تنظر إلى الخروف الشاب وهو ينطح سياج الزريبة الخشبي مندهشة من جرأته وتهوره و لم يكن ذلك الحاجز الخشبي قوياً؛ فقد كان الجزار يعلم أن خرافه أجبن من أن تحاول الهرب و نجح الكبش بكسر الحاجز و نادى الرفاق ليهربوا ولكنهم كانوا جميعاً يشتمونه ويلعنونه ويرتعدون خوفاً من أن يكتشف الجزار ما حدث.
و اجتمعوا و تحدث أفراد القطيع مع بعضهم في شأن ما اقترحه عليهم ذلك الكبش من الخروج من الزريبة والنجاة بأنفسهم من سكين الجزار.. وجاء القرار النهائي بالإجماع مخيباً وليس مفاجئاً للكبش الشجاع ، و في صباح اليوم التالي جاء الجزار إلى الزريبة ليكمل عمله؛ فكانت المفاجأة أن سياج الزريبة مكسور ولكن القطيع موجود داخل الزريبة ولم يهرب منه أحدـ ثم كانت المفاجأة الثانية حينما رأى في وسط الزريبة خروفاً ميتاً.. وكان جسده مثخناً بالجراح وكأنه تعرض للنطح!!
نظرت الخراف بالاعتزاز والفخر بما فعلته مع ذلك الخروف (المقاوم ) الذي حاول أن يفسد علاقة الجزار بالقطيع ويعرض حياتهم للخطر و كانت سعادة الجزار أكبر من أن توصف.. حتى إنه صار يحدث القطيع بكلمات الإعجاب والثناء:
أيها القطيع.. كم أفتخر بكم وكم يزيد احترامي لكم في كل مرة أتعامل معكم :
أيتها الخراف الجميلة.. لدي خبر سعيد سيسركم جميعاً.. وذلك تقديراً مني لتعاونكم منقطع النظير.. أنا وبداية من هذا الصباح لن أُقْدِم على سحب أي واحد منكم إلى المسلخ بالقوة كما كنت أفعل من قبل.. فقد اكتشفتُ أنني كنت قاسياً عليكم، وأن ذلك يجرح كرامتكم.. كل ما عليكم أن تفعلونه يا خرافي الأعزاء أن تنظروا إلى تلك السكين المعلقة على باب المسلخ.. فإذا لم تروها معلقة فهذا يعني أنني أنتظركم داخل المسلخ.. فليأت واحد بعد الآخر.. وتجنبوا التزاحم
وفي الختام لا أنسى أن أشيد بدستوركم العظيم :
لا.. للمقاومة! نعم ... نعم للخنوع والذل والانكسار ...
الفكره واضحه ان شاء الله وصلت
قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ (صدق الله العلي العظيم )..



faysel yakoub غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 10:34 AM   رقم المشاركة : [2]
عاشقة كردستان
الصورة الرمزية عاشقة كردستان
نائب المدير العام
 

عاشقة كردستان will become famous soon enough

رد: قصة عن الحرية

روعه متلك يا عسل



عاشقة كردستان متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2018, 12:54 PM   رقم المشاركة : [3]
كردية وافتخر
الصورة الرمزية كردية وافتخر
 

كردية وافتخر will become famous soon enough

رد: قصة عن الحرية

كل الشكر لالك اخي الكريم



كردية وافتخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2018, 11:15 PM   رقم المشاركة : [4]
faysel yakoub
الصورة الرمزية faysel yakoub
كردي مبدع
 

faysel yakoub is on a distinguished road

رد: قصة عن الحرية

الروعة روعة حضورك البازخ عاشقة كردستان



faysel yakoub غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-21-2018, 11:15 PM   رقم المشاركة : [5]
faysel yakoub
الصورة الرمزية faysel yakoub
كردي مبدع
 

faysel yakoub is on a distinguished road

رد: قصة عن الحرية

زۆر سپاس بو بشداریا ته‌ کردیه‌ و افتخر



faysel yakoub غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2018, 11:32 AM   رقم المشاركة : [6]
Evîndara Amedê
الصورة الرمزية Evîndara Amedê
صاحبة المنتدى
 

Evîndara Amedê is a splendid one to beholdEvîndara Amedê is a splendid one to beholdEvîndara Amedê is a splendid one to beholdEvîndara Amedê is a splendid one to beholdEvîndara Amedê is a splendid one to beholdEvîndara Amedê is a splendid one to beholdEvîndara Amedê is a splendid one to behold

رد: قصة عن الحرية

معك حق

عندما سالو حكيم كيف يصنع الطغاه اجاب من خضوع المظلومين
قصة اكتر من رائعه احلى تقييم
ويسلمو ايديك يارب



Evîndara Amedê غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحرية, قصة

ãæÇÖíÚ ÐÇÊ Õáå القصص والروايات


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدقامسة.. يتنسم الحرية بعد 20 عاماً من الاعتقال Evîndara Amedê قسم الاخبار الكردية والعربية والمقالات السياسية 0 03-12-2017 12:26 PM
الموت يفجع سلمى رشيد من الدرجة الأولى! Evîndara Amedê اخبار الفن والفنانين 2 03-14-2016 01:56 PM
تقنية الحرية النفسية Evîndara Amedê فهم الذات والاخرين 0 12-11-2015 10:43 AM
شهداء الحرية والمقاومة Evîndara Amedê قسم الاخبار الكردية والعربية والمقالات السياسية 0 11-14-2015 07:00 PM
آلان قادر : غياب برنامج قومي كردستاني واضح، وإغتراب القيادات الكردية عن طموحات وأهداف الكرد في الحرية وتقرير المصير هي سبب مأساة الشعب الكردي faysel yakoub قسم الاخبار الكردية والعربية والمقالات السياسية 0 09-21-2015 09:52 PM


الساعة الآن 12:01 PM.