Smiley face
Smiley face
Smiley face

العودة   منتديات ديار بكر - Diyarbakır > وحي الحروف ونبضات الاقلام > القصص والروايات

عندما تمطر يزهر الورد

على كُرسِيِّها الخشبيِّ الهزَّاز، وأمامَ مَوقِد الحطب والنارُ مشتعلة، وعيونها المكتحلة السوداء الواسعة الغامضة ونظارتها الطبية، يكتبُ قلمها على صفحاتِ دفترها ورديِّ اللون، مستمعةً مُصغيةً لصوتِ المطر وهو يَهوِي على

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-17-2018, 12:09 PM   رقم المشاركة : [1]
كردية وافتخر
الصورة الرمزية كردية وافتخر
 

كردية وافتخر will become famous soon enough

T3H05363[1] عندما تمطر يزهر الورد

على كُرسِيِّها الخشبيِّ الهزَّاز، وأمامَ مَوقِد الحطب والنارُ مشتعلة، وعيونها المكتحلة السوداء الواسعة الغامضة ونظارتها الطبية، يكتبُ قلمها على صفحاتِ دفترها ورديِّ اللون، مستمعةً مُصغيةً لصوتِ المطر وهو يَهوِي على الأرض كهويِّ أوراق الشجر ذات اللون البرتقاليِّ المصفر أيام الخريف، منبعثًا منه هزيزٌ جميل كهزيزِ حَفِيف الشجر الهادئ الدَّمِث.

خرَجَت من منزلها لتستقبلَ المطر مُرحِّبةً به، حاملةً مِظلَّتَها، واضعةً إياها فوق رأسها لهُنَيْهةٍ من الزمنِ، لكنها لم تُطِقْ وجودها، مُلقِيَة إياها على الأرض، آخذة بالمشي إلى مكان بعيد قاصٍ.

المطر الذي غمر عاطفتَها ومُهجتَها وحنايا صدرِها سعادةً وارتياحًا، كزهرةٍ مُزهِرة بأوراقها الخضراء وغصنِها البنيِّ اليافع، وعلى التراب البني المُبلَّل أمسكت به لتستنشق طِيب عبيره الفوَّاح.

ثارت أفكارُها وذكرياتها وباشَرَت بتذكُّر أيام اللعب بالطينِ على شاطئ البحر، ورسوماتها على رمالِ ذلك الشاطئ وذرَّاته، تترقَّب قلمها المركَّب من الخشب يرسم على لوحة السعادة بألوان زاهية مشرقة، متذكِّرة لأيام اتِّساخ ملابسها وقت الشتاء وهي تنفضُ الطين عنها، متتبِّعة لخطواتِ المارَّة والسائرين تحت المطر.

ومرَّت الساعات وكأنها ثوانٍ، فقلبُها أينع بنزول المطر؛ فمنهم مَن هو تحت مظلته، ومنهم مَن يضع القبعة على رأسه مطأطئًا وخافضًا إياها، ومنهم مَن هو بجانب المكتبة، إلا هي، فالمطر جزءٌ من إحساسها الفيَّاض ومشاعرها الجيَّاشة، فكما أن المطر يمنَحُها الأمان والراحة، فهي تمنحهما لمن هم حولها.

شاردة مستجمعة لأفكارها ولنفسِها، مستيقظة من حُلمها بعد أن كانت سابحةً في الفضاء المنبسط، وملأَتِ الضحكاتُ المكانَ وعمَّتْه، وأمسكت بقطرات المطر بلمسة حنون رؤوف، رافعة يديها وبصرها إلى السماء داعية بما تشاء.

وعن كثب ومقرُبَةٍ منها رأَتْ أرنب الدوتش وبياضه المختلط بسواده الأملس مرتجفًا، فضمَّته بين كفَّيْها محسنة إليه بلمستها الرقيقة




كردية وافتخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2018, 08:26 PM   رقم المشاركة : [2]
اسامة العمري
الصورة الرمزية اسامة العمري
كردي مبدع
 

اسامة العمري is on a distinguished road

رد: عندما تمطر يزهر الورد

سلمت
شكرا لك




اسامة العمري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-03-2018, 10:16 AM   رقم المشاركة : [3]
كردية وافتخر
الصورة الرمزية كردية وافتخر
 

كردية وافتخر will become famous soon enough

رد: عندما تمطر يزهر الورد

شكرا لالك اخي الكريم



كردية وافتخر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 10:47 AM   رقم المشاركة : [4]
عاشقة كردستان
الصورة الرمزية عاشقة كردستان
نائب المدير العام
 

عاشقة كردستان will become famous soon enough

رد: عندما تمطر يزهر الورد

ميرسي لالك يا قمر



عاشقة كردستان متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الورد, تمطر, يسهر, عندما

ãæÇÖíÚ ÐÇÊ Õáå القصص والروايات


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عندما ..تشعر ..و لا يشعرون كردية وافتخر القسم العام 2 03-26-2018 01:52 PM
عندما يبدأ الإنسان بالتحليق .. عاشقة كردستان فهم الذات والاخرين 2 01-15-2018 12:45 PM
طريقة تحضير شربات الورد عاشقة كردستان مطبخك 2 11-13-2017 12:34 PM
عندما يماطل الأبناء في الذهاب إلى الفراش Evîndara Amedê الاسرة والطفل 2 02-06-2016 12:03 PM
25 شيء ايجابي لتتذكره عندما تقسو عليك الحياة faysel yakoub فهم الذات والاخرين 5 11-07-2015 09:58 AM


الساعة الآن 12:02 PM.